MASTER MAX

MASTER MAX


مرحبا بكم فى منتديات ماستر ماكس


نرجوا التسجيل
MASTER MAX
مسافر.. والشاطئ بعيد وأخاف أشباح الشتاء.. وأخاف أن ألقاك يوما في طريق.. من دماء وعليه قصة حبنا أشلاء ذكرى بين أكفان الوفاء نبكي عليه ربيع عمر راحل نبكي عليه خطيئة الإنسان في زمن الشقاء يغتال في الأشواق كالمجنون.. يلتهم الدماء ما عاد في قلبي دماء كي يبددها الطريق والموج يا دنياي يفرح بالغريق!! * * * وأخاف يوما أن أعود بلا جناح كالطائر المكسور تحمله الرياح.. إلى الرياح إني تعودت الظلام ولاح في عينيك عصفور الصباح وأنا أخاف من الطيور يوما تجيء مع الصباح يوما تسافر بعدما تلقي الصغار.. على الجراح * * * وأخاف حبك عندما يأتي الشتاء بلا رفيق والدرب بعدك صامت الأنفاس مرتجف الرحيق وأظل أسأل عنك ليل اليأس أشواق الطريق لا تجعلي الأحزان تلقيني غريبا بين أفراح البشر فلقد تعلمت المنى عانقت فيك البسمة السكرى وصافحت القدر * * * وأخاف حبك أن يكون النار تلقيني بقايا من حريق وأصير في عينيك أمواجا تطارد في غريق أنا منك كالأحلام إن شاخت تغيب.. ولا تفيق.. لا تعجبي إن قلت إني فارس نسى المعارك من سنين.. ووضعت سيفي بين أحضاني وواريت الحنين وجلست أرقب من بعيد حيرة الأشواق بين العاشقين وهمست يا دنياي في القلب الذي هدته.. أمواج السنين وسألته: ما زلت تنبض؟ قال: ما زال الحنين!! أترى سأرجع من رحاب الحلم مهزوما على قلب حزين وتسافر الأفراح من عمري منكسة الجبين رفقا بقلبي يا ملاكي.. إنه نسى المعارك.. من سنين!
مرحا بالزلئرين عندما تفرقنا الأيام و رحلت عنك بلا وداع و طويت بين ضباب أيامي حكايات قديمة أنشودة ذابت مع الأيام أو شكوى عقيمة و تركت أيام الضياع كانت تمزقني فلا أجد الصديق وحدي هناك يشدني الجرح العميق أواه يا قلبي أضعت العمر محترق الجراح و أخذت تحلم كل يوم.. بالصباح فتركت أيامي تضيع مع الرياض يوما إلى الأحزان تأخذنا و آخر.. للجراح * * * و رحلت عنك بلا وداع كم كنت أحلم يا رفيقي بالمساء كم كنت أنسج قصة العشاق ترنو للقاء.. أو همسة تنساب في الأعماق تسري كالضياء.. أو رعشة الأيدي تعانقها الحنايا.. في السماء أو موعدا أنسى به أحزاني.. أو بسمة تهتز في وجداني أو دمعة عند الوداع ألومها فغدا يكون لنا اللقاء الثاني.. * * * و رأيت حبك في فؤادي يختنق يهوى كما تهوى النجوم و يحترق و رأيت أحلامي مع الشكوى.. تضيع و شباب أيامي يذوب.. مع الصقيع و لقد قضيت العمر أنتظر الربيع.. * * * و رحلت عنك بلا وداع و نسيت أحلاما تلاشت كالشعاع حب قديم تاه منا في الضباب أمل توارى في الليالي أو تبعثر في التراب عمر تبدد في العذاب حتى الشباب قد ضاع منا و انتهى عهد الشباب أترى يفيد هنا العتاب؟! أبدا ودعك من العتاب.. * * * الآن أرحل عنك بالأمل الجريح قد أستريح من الأسى قد أستريح كم عشت أحلم يا رفيقي بالضياء.. و رأيت أحلامي تلاشت في الفضاء فقتلت هذا الحب في أعماقي و نسيت بعدك لوعة الأشواق و غدوت أياما تفوح بسحرها لتصير شعرا في رؤى العشاق..! متى تأتين وحدى أنتظرك خلف الباب يعانقنى شوق .. و حنين .. والناس أمامى أسراب ألوان ترحل فى عينى ووجوه تخبو .. ثم تبين والحلم الصامت فى قلبى يبدو مهموما كالايام يطارده يأس .. و أنين حلمى يترنح فى الأعماق بلا هدف .. واللحن حزين أقدام الناس على رأسى فوق الطرقات .. على وجهى والضوء ضنين .. تبدو عيناك على الجدران شعاعا يهرب من عينى ويعود و يسكن فى قلبى مثل السكين أنتظر مجيئك .. لا تأتين عينى تتأرجح خلف الباب فلم تسمع ما كنت أقول .. أصوات الناس على رأسى أقدام خيول .. و رنين الضحكات السكرى أصداء طبول .. و سواد الليل على وجهى صمت و ذهول .. و أقول لنفسى لو جاءت ... ! فيطل اليأس ويصفعنى تنزف من قلبى أشياء دمع .. و دماء .. و حنين و بقايا حلم .. مقتول ما كنت أظن بأن العهد سراب يضحك فى قلبين ما كنت أظن بأن الفرحة كالأيام اذا خانت .. ينطفىء الضوء على العينين .. أنتظر مجيئك يشطرنى قلبى نصفين .. نصف ينتظرك خلف الباب و اخر يدمى فى الجفنين .. حاولت كثيرا أن أجرى .. أن أهرب منك .. فألقانى قلبا يتشظى فى جسدين .. لا تحِبّيني هذا الهوى.. ما عاد يغريني! فلتستريحي.. ولتريحيني.. إن كان حبك.. في تقلبه ما قد رأيت.. فلا تحبيني.. حبي.. هو الدنيا بأجمعها أما هواك. فليس يعنيني.. أحزاني الصغرى.. تعانقني. وتزورني.. إن لم تزوريني. ما همني.. ما تشعرين به.. إن إفتكاري فيك يكفيني.. فالحب. وهمٌ في خواطرنا كالعطر، في بال البساتين.. عيناك. من حزني خلقتهما ما أنت؟ ما عيناك؟ من دوني فمك الصغير.. أدرته بيدي.. وزرعته أزهار ليمون.. حتى جمالك. ليس يذهلني إن غاب من حينٍ إلى حين.. فالشوق يفتح ألف نافذةٍ خضراء.. عن عينيك تغنيني لا فرق عندي. يا معذبتي أحببتني. أم لم تحبيني.. أنت استريحي.. من هواي أنا.. لكن سألتك.. لا تريحيني

المواضيع الأخيرة

» شرب الماء وفوائده
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالأحد ديسمبر 25, 2011 5:21 pm من طرف Admin

» رأس الخليج
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالأربعاء ديسمبر 22, 2010 4:27 pm من طرف دلوعه

» خطة سلوكية للإقلاع عن التدخين نهائياً
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالجمعة ديسمبر 17, 2010 9:21 pm من طرف SMILE

» خلفيات موبيل تجنن
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 4:38 pm من طرف medoo792

» رحلة مع دخان سيجارة داخل الجسم
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 4:18 pm من طرف Admin

»  أنواع طعام تحارب السرطان
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 3:21 pm من طرف SMILE

»  أعراض إلتواء الرقبة
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 3:16 pm من طرف SMILE

»  الأطعمة الصحية للقلب
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 3:08 pm من طرف SMILE

» مواقف تعليمية لكِ ولطفلك
فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Emptyالثلاثاء ديسمبر 14, 2010 2:17 pm من طرف SMILE


    فاروق جويدة : يوميات تلميذ راسب

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 81
    تاريخ التسجيل : 16/11/2010
    العمر : 35

    فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Empty فاروق جويدة : يوميات تلميذ راسب

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد ديسمبر 12, 2010 11:08 am

    [size=18]
    ما هو المطلوب منّي؟
    ما هو المطلوب بالتحديد منّي؟
    إنني أنفقتُ في مدرسة الحبّ حياتي
    وطوال الليل.. طالعتُ.. وذاكرتُ..
    وأنهيت جميع الواجباتِ..

    كل ما يمكن أن أفعله في مخدع الحب ،
    فعلته ...
    كل ما يمكن أن أحفره في خشب الورد ،
    حفرته..
    كل ما يمكن أن أرسمه ،
    من حروف .... ونقاط .. ودوائر
    قد رسمته ..
    فلماذا امتلأت كراستي بالعلامات الرديئه؟..
    ولماذا تستهينين بتاريخي ..
    وقدراتي .. وفني ..
    أنا لا أفهم حتى الآن ، يا سيدتي
    ما هو المطلوب مني؟.

    2

    ما هو المطلوب مني ؟
    يشهد الله بأني ..
    قد تفرغت لنهديك تماما ..
    وتصرفت كفنان بدائي ..
    فأنهكت .. وأوجعت الرخاما
    إنني منذ عصور الرق .. ما نلت إجازه
    فأنا أعمل نحاتا بلا أجر لدى نهديك
    مذ كنت غلاما ..
    أحمل الرمل على ظهري..
    و ألقيه ببحر اللانهايه
    أنا منذ السنة الألفين قبل النهد ..
    - يا سيدتي - أفعل هذا ...
    فلماذا ؟
    تطلبين الآن أن أبدأ - يا سيدتي - منذ البدايه
    ولماذا أطعن اليوم بإبداعي ..
    وتشكيلات فني ؟
    ليتني أعرف ماذا ..
    يبتغي النهدان مني ؟؟

    3

    ما هو المطلوب مني ؟
    كي أكون الرجل الأول ما بين رجالك
    و أكون الرائد الأول ..
    و المستكشف الأول ..
    و المستوطن الأول ..
    في شعرك .. أو طيات شالك ..
    ما هو المطلوب حتى أدخل البحر ..
    و أستلقي على فء رمالك ؟
    إنني نفذت - حتى الآن -
    آلاف الحماقات لإرضاء خيالك
    و أنا استشهدت آلافاً من المرات
    من أجل وصالك ..
    يا التي داخت على أقدامها
    أقوى الممالك ..
    حرريني ..
    من جنوني .. وجمالك ..

    4

    ما هو المطلوب مني ؟
    ما هو المطلوب مني حتى قطتي تصفح عني ؟
    إنني أطعمتها ..
    قمحا .. ولوزاً .. و زبيبا ..
    وأنا قدمت للنهدين ..
    تفاحاً..
    و خمراً..
    و حليبا ..
    و أنا علقت في رقبتها ..
    خرزاً أزرق يحميها من العين ،
    وياقوتا عجيبا ..
    ما الذي تطلبه القطة ذات الوبر الناعم مني ؟
    وأنا أجلستها سلطانة في مقعدي..
    و أنا رافقتها للبحر يوم الأحد ..
    و أنا حممتها كل مساء بيدي ..
    فلماذا ؟
    بعد كل الحب .. والتكريم ..
    قد عضت يدي ؟.
    ولماذا هي تدعوني حبيباً..
    وأنا لست الحبيبا ..
    و لماذا هي لا تمحو ذنوبي ؟
    أبداً .. والله في عليائه يمحو الذنوبا ..

    5

    ما هو المطلوب أن أفعل كي أعلن للعشق ولائي .
    ما هو المطلوب أن أفعل كي أدفن بين الشهداء ؟
    أدخلوني في سبيل العشق مستشفى المجاذيب ..
    وحتى الآن - يا سيدتي - ما أطلقوني ..
    شنقوني - في سبيل الشعر - مرات .. ومرات ..
    و يبدو أنهم ما قتلوني ..
    حاولو أن يقلعوا الثورة من قلبي .. وأوراقي ..
    و يبدو أنهم ..
    في داخل الثورة - يا سيدتي -
    قد زرعوني ..

    6

    يا التي حبي لها ..
    يدخل في باب الخرافات ..
    و يستنزف عمري .. ودمايا ..
    لم يعد عندي هوايات سوى
    أن أجمع الكحل الحجازي الذي بعثرت في كل الزويا ..
    لم يعد عندي اهتمامات سوى ..
    أن أطفيء النار التي أشعلها نهداك في قلب المرايا .
    لم يعد عندي جواب مقنع ..
    عندما تسألني عنك دموعي .. و يدايا ..

    7

    أشربي قهوتك الآن .. وقولي
    ما هو المطلوب مني ؟
    أنا منذ السنة الألفين قبل الثغر ..
    فكرت بثغرك ..
    أنا منذ السنة الألفين قبل الخيل ..
    أجري كحصان حول خصرك ..
    وإذا ما ذكروا النيل ..
    تباهيت أنا في طول شعرك
    يا التي يأخذني قفطانها المشغول بالزهر ..
    الى أرض العجائب ..
    يا التي تنتشر الشامات في أطرافها
    مثل الكواكب
    إنني أصرخ كالمجنون من شدة عشقي ..
    فلماذا أنت ، يا سيدتي ، ضد المواهب ؟
    إنني أرجوك أن تبتسمي ..
    إنني أرجوك ان تنسجمي ..
    أنت تدرين تماماً ..
    أن خبراتي جميعاً تحت أمرك
    و مهاراتي جميعاً تحت أمرك
    و أصابيعي التي عمرت أكواناً بها
    هي أيضاً ..
    هي أيضاً ..
    هي أيضاً تحت أمرك ..




    _________________
    فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Funpic-nucus-13فاروق جويدة   :   يوميات تلميذ راسب Dc2e337ca5

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 06, 2019 4:28 am